Make your own free website on Tripod.com

 

ما يشبه التقديم

لم تجر العادة في بلادنا أن يُقدَّمَ للشعر،

وإذا حدث ذلك فيقدِّم له غير صاحبه،

فاذا والحال كما هي عليه الآن،

تصبح أمراً مستهجنا وغير مقبول.

لا يشبه ما يكتب هنا مقدمة( للمجموعة الأولى يد معطوبة تحلم)،

وإنما قُصدَ لها أن تكون كذلك لتقول شيئاً على حافة النصوص ،

شيئا ما يلامسها فلا تبدو هكذا كأنها قادمة من فراغ مقدَّس أو ملعون.

إنها كلمات، نُشرَ القسم الأكبر منها في السنوات(1995-1999) .

أخيراً هذه النصوص المنشورة هنا لاتبغي مجداً،

إنما فضاءً،

لتتنفس فيه.

فهي ،

تقترب من الشعر حينا وتخفق في مسعاها هذا أحياناًَ كثيرة.

أمريكا / 2001

يدٌ معطوبةٌ تحلُم